معوقات التفكير الناقد

دائما هناك من يحاول إقناعنا بعمل أو فكرة ما أو شراء أو ترك منتج معين أو القراءة لكاتب ما أو الإطلاع على كتب معينة , بالتالي يتعامل الكثير منا بعدم الإهتمام و إهمالها أو رفضها بعد استيعابها , لكن البعض يفكرون فيها ثم يتساءلون ” هل يجب علي فعل هذا؟ ” أو ” لماذا أتوقف عن فعل هذا الأمر ” . أذن عندما نسأل أنفسنا هذه الأسئلة فنحن بحاجة إلى السبب لما يمكن أن نفعله . بالتالي فأن تعلم مهارة التفكير الناقد تجعلك أكثر إدراكاً لما تتخذه من قرارات تواجهك في حياتك اليومية .

بالتالي تجعل الفرد لديه القدرة على الانتقاء والدمج والتكامل و يجعله قادراً على التفكير بطريقة سليمة و القدرة على اتخاذ القرارات و يستطيع الفرد من خلاله اكتساب معلومات جديدة والتي تؤدي إلى فهم هذه المعلومات , والقدرة على التكييف بدرجة أكبر مقارنة بالأفراد الذين يفتقدون هذه المهارة فيصبح الفرد يفكر تفكيراً تحليليا و استدلاليا و منطقيا .

لكن هناك معوقات لتفكير الناقد قد تختلف من شخص إلى آخر ويمكن لنا تخطيها بمجرد التعرف عليها :

• النظر إلى كل شيء من محور الذات و استحقار آراء الآخرين ويمكن تسميت هذا بالتفكير الأناني و عادة يصعب على الفرد اكتشاف هذه الخصلة , ودائما تفكير هذا الشخص يتفق مع مصلحته , ويكون هذا الطرف مقتنعاً بوجهة نظره إلى حد اليقين ومن الصعب أن يتزحزح أي طرف عن وجهة نظره لأنها تمثل إحدى سمات ذاته فيشعر أن تنازله عن رأيه هو تنازل عن كيانه ح ووجوده , بالتالي يجب على الفرد احترام حقوق الآخرين ومن ضمنها حق التفكير والنقد و إبداء الرأي .

• فهم معنى النقد بطريقة خاطئه , فيعتقد بعض الناس أن المقصود من النقد عبارات سلبية وهذا مفهوم خاطئ فالتفكير الناقد هو النظر إلى الجوانب الإيجابية والسلبية , والنقد في اللغة العربية يعني إظهارالجودة والعيب في الشيء , فالنقد وسيلة لأثارة العقل وتحريك الأفكار عبر مواجهتها بالأسئلة وهذا مايجعل النقد إيجابي .

• ضعف إستراتيجيات التفكير الناقد فكثير من الناس لايعرف الخطوات التي يطور بها التفكير الناقد لديه ولا يعرف أن هناك إستراتيجيات تدرس لتنمية وتطوير هذه المهارة , وهناك العديد من الإستراتيجيات التي تنمي التفكير الناقد على سبيل المثال : إستراتيجية الكلمات المترابطة و إستراتيجية تقويم صحة المعلومات وغيرها من الإستراتيجيات التي تنمي مهارة التفكير الناقد لدى الأشخاص .

• التعصب ايضاً من معوقات التفكير الناقد حيث يدفع المفكر إلى رد الأفكار بسبب عدم موافقتها لرأيه أو احتقار صاحب هذه الفكرة , لذا يجب على الفرد عدم التعصب و احترام رأي الآخرين .

• المقاومة الداخلية بحيث يخفي الشخص احاسيسه أو يكون لدية حساسية داخلية للتفكير الناقد اتجاه موضوع أو حديث شخص يحترمه ويخشى نقده .

• من معايير التفكير الناقد الدقة والصحة بالتالي يصبح عدم التركيز والانتباه أحد معوقات التفكير الناقد , فيجب على المفكر الناقد الدقة والتركيز ليحكم على المواضيع بشكل صحيح .

• والجهل بالموضوع تعتبر من معوقات التفكير الناقد فيصبح الفرد بحاجة إلى معلومات بشكل أكثر .

• الخضوع لرأي الكبار والخبراء في غير تخصصهم.

في النهاية يجب على المفكر الناقد النظر إلى الأمور من كل الجوانب للوصول للرأي الصحيح .

المرجع :
http://www.bmasite.com/site/?p=1194

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s